أخبار مصرية

أردوغان فى مصر.. ماذا قالت صحافة العالم عن زيارة الرئيس التركى للقاهرة؟

اهتمام عالمى أولته العديد من وسائل الإعلام العالمية والصحف الكبرى بزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمصر، والتي تطرقت إلى العديد من الملفات الإقليمية والدولية الهامة، بجانب مناقشة سبل تعزيز التعاون بين بلاده والقاهرة.

وفى تقرير لها، قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن زيارة أردوغان إلى مصر تعد دليل على عودة العلاقات المصرية ـ التركية إلى مسارها بعد سنوات من التوتر، مشيرة إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان في استقبال نظيره التركي في أول زيارة يجريها إلى القاهرة منذ أكثر من عقد من الزمان.

وسلطت الصحيفة الأمريكية الضوء على مباحثات السيسي وأردوغان بهدف حشد الدعم للمطالب المتزايدة في المنطقة بأن توقف إسرائيل حربها ضد حماس في قطاع غزة.

واعتبرت شبكة بلومبرج الأمريكية في تقرير لها الأربعاء الزيارة بمثابة “ذوبان للجليد الدبلوماسي”، مشيرة إلى أن المحادثات بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره التركي تناولت الصراعات الإقليمية وسبل تقديم المزيد من المساعدات للفلسطينيين في غزة، بخلاف سعي الرئيس التركي لتعزيز التعاون في منطقة شرق البحر المتوسط الغنية بالطاقة.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن ذوبان “الجليد الدبلوماسي بين مصر وتركيا يعد جزءًا من الجهود الأوسع التي تبذلها تركيا لتطبيع علاقاتها في جميع أنحاء الشرق الأوسط، خاصة أنها تسعى لجذب الاستثمارات من دول مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

إقرأ أيضا:الهيئة الوطنية للإنتخابات المصرية : تعلن بأنه جار الآن إستلام القضاة أوراق العملية الانتخابية من رؤساء المحاكم الابتدائية بالمحافظات المختلفة

ونقلت الشبكة الأمريكية عن وزير الخارجية التركي هاكان فيدان قوله إن البلدين لديهما أيضًا اتفاق يقضي بأن تقوم أنقرة بتزويد القاهرة بطائرات بدون طيار.

بدورها، قالت وكالة “رويترز” للأنباء إن حرب غزة كانت على رأس جدول أعمال المحادثات بين الرئيس السيسي ونظيره التركي، بجانب ملفات الاقتصاد والتجارة والسياحة والطاقة والدفاع.

فيما نوه أيضًا موقع BNN Breaking تحت عنوان مهمة أردوغان في الشرق الأوسط: السعي لتحقيق السلام في أزمة غزة، إلى تصريحات أردوغان بشأن الحرب في غزة، مضيفًا أن زيارة “أردوغان” لمصر تحظى بأهمية خاصة لأنها تمثل فصلًا جديدًا في العلاقات التركية المصرية. كما تعد الزيارة شهادة على اعتراف أردوغان بقوة الدبلوماسية في حل الخلافات.

أما موقع صحيفة “سايبرس ميرور” القبرصى، فقال إن زيارة أردوغان تاريخية وتأتى تكليلا لجهود استعادة العلاقات بين البلدين والتي بدأت فى أوائل عام 2021 ، مشيراً في تقرير له إلى أن تركيا ومصر عينتا سفيرين في عام 2023 كرمز للعصر الجديد. وتبادل وزيرا خارجية البلدين الزيارات لرفع مستوى الحوار وإنجاز عملية استعادة العلاقات.

وأوضح الموقع أن آخر زيارة رئاسية من تركيا إلى مصر قام بها الرئيس السابق عبد الله جول  كانت في أوائل عام 2013. وتابع : لذا ستسمح المحادثات بين أردوغان والرئيس السيسي بزيادة تعميق العلاقات الثنائية، خاصة في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمارات وصناعة الدفاع. والهدف هو زيادة حجم التجارة بين مصر وتركيا إلى 15 مليار دولار.

إقرأ أيضا:مصر وتركيا: ماذا وراء عودة العلاقات بين البلدين عقب فوز أردوغان بفترة رئاسية جديدة؟

أما صحيفة فرانكفورت رادندشو الألمانية، فاعتبرت زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى القاهرة بمثابة دليل علي نجاح الدبلوماسية المصرية طويلة الأمد، وكذلك مؤشراً على نهاية “عصر الجليد الدبلوماسي” الذي طال أمده بين تركيا ومصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الزيارة التي تعد الأولى أكثر من عقد، تحمل أهمية استثنائية خاصة في ظل احتدام العدوان الإسرائيلي على غزة، وضرورة التنسيق الإقليمي والعالمى لتقديم المزيد من الدعم والمساندة لأهالى غزة.

وذكرت الصحيفة أن تركيا تسعى جاهدة لتقوية علاقاتها مع مصر لما تمثله الأخيرة من ثقل إقليمي، ولتأمين مصالحها في شرق البحر المتوسط وإدارة ملف العلاقات مع اليونان.

إقرأ أيضا:الرئيس المنتخب بإرادة الشعب عبد الفتاح السيسي يدلي بصوته في الإنتخابات الرئاسية 2024
السابق
الرئيس التركي يزور مصر لأول مرة منذ 2012
التالي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: مصر ليست دولة عادية بالنسبة لتركيا هكذا صرح الرئيس التركي بمكانة مصر الدولية

اترك تعليقاً